رويترز (لندن)
سجلت الأسهم الأوروبية خسائر محدودة عند الفتح اليوم الجمعة بعد موجة هبوط جديدة في بورصة وول ستريت التي دخلت الآن في تصحيح حيث هبط المؤشران القياسيان ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الصناعي أكثر من عشرة بالمئة عن المستويات القياسية التي سجلاها في 26 يناير.

وهبط المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0823 بتوقيت جرينتش مع تراجع جميع القطاعات والبورصات الأوروبية. وكان المؤشر هبط بالفعل 1.6 بالمئة أمس الخميس وتسارعت وتيرة الانخفاض قرب نهاية التعاملات.

وكانت أسهم المرافق، التي من المتوقع أن تعاني مع ارتفاع أسعار الفائدة، الأسوأ أداء حيث هبط مؤشر القطاع واحدا بالمئة.

وسجل سهم أموندي الفرنسية لإدارة الأصول أسوأ أداء حيث خسر 4.7 بالمئة بعد نشر النتائج السنوية والأهداف المالية الجديدة.

وأخفقت ايه.بي. مولر ميرسك في تحقيق الأرباح المتوقعة في الربع الأخير وهبط سهمها 4.3 بالمئة.