وكالات (عواصم)
نجح باحثون بقيادة البروفيسور جونجي فوكودا من الجامعة الوطنية اليابانية في زرع 5 آلاف بذرة لبصيلات الشعر خلال بضعة أيام. معتمدين على تقنية جديدة لزرع الشعر بسرعة فائقة عن طريق استخدام نوعين من الخلايا الجسدية الذاتية، لتضع حدّاً على المدى الطويل لمشكلات الصلع أو فقدان الشعر نتيجة العلاجات الكيميائية أو بعض الأمراض. وتوضع الخلايا في حاويات سيليكون ليتم زرع 50 بذرة في آن واحد. ما يؤدي إلى تشكيل خصلات شعر كثيفة. وأوضح فوكودا أن العيادات تستخدم حالياً شعراً من العنق لزرع مناطق الصلع. ما يعني أنها لا تزيد الحجم الإجمالي للشعر، فيما تتوفر علاجات لإبطاء تساقط الشعر لكنها لا ترفع كثافته. مؤكداً أن التقنية الجديدة تفتح باباً جديداً لعودة الشعر إلى طبيعته من جديد.