«عكاظ» (جدة)
توقع رئيس الاستثمار المصرفي في الشرق الأوسط لبنك الاستثماري الأمريكي «سيتي جروب» ميجيل أزيفيدو، أن يكون عام 2018 الأفضل للاستثمار المصرفي في الشرق الأوسط وأفريقيا بقيادة السعودية، مقارنة بالعقدين السابقين.

وأضاف ميجيل قائلا: «إن نيجيريا، ومصر، ودولة الإمارات العربية، محركات رئيسية للنمو مع ارتفاع مبيعات السندات والاستحواذات والطروحات العامة للأسهم»، بحسب «رويترز».

وبين أن الأسواق الناشئة تمثل وزناً أكبر في أرباح سيتي جروب عن غيرها من الأسواق، مضيفاً أن نمو الناتج المحلي الإجمالي للاقتصادات المتقدمة هذا العام راوحت بين 2.5%-3%، في حين أنه في الأسواق الناشئة تراوح من 4.5 إلى 5%، وأضاف أنه بالنسبة للاستثمار المصرفي فإن النمو ربما من المنتظر أن يكون أكبر من ذلك.

وأكد أن مسعى دول الشرق الأوسط مهم في الخصخصة، وهذا قد يخلق الفرصة أمام المستثمرين لاستخدام رؤوس أموالهم لتطوير القاعدة الصناعية والبنية التحتية.

وتوقع جدوى الاستثمار في مصر خلال الفترة القادمة، بعد تخفيض قيم العملة في 2016، وفي ظل انتظار طروحات عامة أولية في قطاعات «الصناعة، والخدمات المالية، والمنتجات الاستهلاكية».

يذكر أن سيتي جروب أفصح الشهر الماضي، أنه فاز بموافقة رسمية من هيئة السوق المالية في السعودية لبدء أنشطة الاستثمار المصرفي هناك وهو ما يمكنه من العودة بعد غياب استمر 13 عاماً تقريباً.