«عكاظ» (الدمام)
تفقد نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، أمس (الخميس)، مرافق جسر الملك فهد، موجها جميع الجهات العاملة في الجسر بتوفير أفضل الخدمات للمسافرين وتسهيل انسيابية الحركة المرورية، مؤكداً أن حكومة المملكة لم تألُ جهدا في دعم هذا المرفق الحيوي الذي يشكل شريانا اقتصاديا مهما يربط بين مملكتين غاليتين وبما يضمن سهولة التنقل وانسياب حركة الاستيراد والتصدير عبر هذا المنفذ, وكان في استقبال الأمير أحمد بن فهد لدى وصوله إلى مركز جسر الملك فهد، مدير المركز عبدالله بن علي السيف، ومدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد أحمد بن عبدالرحمن المبارك، وعدد من مديري الإدارات، فيما شاهد عرضاً وثائقياً عن الجسر منذ تأسيسه والخدمات التي يقدمها، وتجول على مرافقه واطلع على المشاريع التي ‏نفذتها المؤسسة التي يجري تنفيذها حاليا ‏لرفع الطاقة الاستيعابية للمسافرين, عقب ذلك، التقى نائب أمير الشرقية بالمسافرين واستمع لآرائهم ومقترحاتهم، كما تفقد التوسعة الجديدة لكبائن المغادرة والقدوم المخصصة للجوازات والكبائن المخصصة لتدقيق النساء التي استحدثت أخيراً.