أنس اليوسف (الجنادرية)
بين راقصي الفلكلور وتناغم الأضواء في «أوبريت الجنادرية»، حضرت «روبوتات نيوم» معهم جنباً إلى جنب، إيذاناً بحقبة أكثر تطوراً وتقدماً، تنطلق من قواعد صلبة تغذيها الأسس العريقة، وتصقلها الرؤية المتجددة، تجعل الماضي بكل أصالته وقدمه ذكياً ومغذياً للمستقبل المنتظر على نحو يبرهن للعالم أن عجلة الغد في المملكة قد بدأت من الأمس ولن تقف.

مواءمة تماهت فيها عراقة أصيلة وتاريخ مجيد مع واقع مبشر ومستقبل متقدم، هكذا صاغ السعوديون رسالتهم إلى العالم في أوبريت الجنادرية، الذي جمع حاضرهم فيها الأمس والغد على منصة واحدة يتبارى عليها الماضي والحاضر والمستقبل تحت راية واحدة «وطن عظيم».