«عكاظ»(البحرين)
استنكر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمملكة البحرين، دعاوى تدويل الحرمين الشريفين وإقحامهما في السجالات السياسية المكشوفة، في إطار ما وصفه بالمزايدات المفتعلة والمشبوهة، للنيل من المكانة المرموقة التي تحتلها بلاد الحرمين، وبما يبث الفتنة بين المسلمين، ويفتح الباب أمام الأعداء والمتربصين بالبلاد العربية والإسلامية لتحقيق أغراضهم.

ودعا المجلس جميع المسلمين إلى استشعار المسؤولية الدينية والتاريخية في ظل ما تشهده المنطقة من ظروف وتحديات، والوقوف بمسؤولية وضمير أمام المخططات التي تهدف إلى الإضرار بمقدسات المسلمين ومصالحهم ووحدتهم.

وأشاد المجلس بما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، من جهود كبيرة، ورعاية واضحة، في إدارة شؤون الحرمين الشريفين بكل جدارة واقتدار، وفي خدمة بيت الله الحرام والمسجد النبوي الشريف بكل إخلاص واهتمام، وفي تقديم جميع الخدمات والتسهيلات اللازمة للحجاج والمعتمرين والزوار، وفي صون المقدسات الإسلامية، استشعارًا لما تضطلع به المملكة من دور إسلامي رائد، وما تتبوأه من مكانة دينية كبيرة في العالم العربي والإسلامي، منوهًا بهذا الدعم الكبير والسخي طوال عقود من الزمن منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن.

وأعرب عن اعتزازه وشكره وتقديره لدور المملكة الشقيقة في عمارة البيت العتيق والمسجد النبوي الشريف، وفي رعاية المشاعر المقدسة، وفي تأمين طريق الحجاج ليؤدوا مناسكهم في أمن ويسر وعافية.