عثمان الشلاش (القصيم)
قرر الفنان الشعبي كمال حمدي مقاومة مرض السكر بالمشي من مدينة تبوك إلى مسقط رأسه محافظة العلا، قاطعا مسافة تزيد على 300 كيلومتر، بعد أن قرأ تقريرا طبيا في أحد المواقع الأمريكية يؤكد أن المشي لمسافات طويلة قد يقضي على مرض السكر.

وذكر حمدي أنه خاطب الشؤون الصحية في تبوك بفكرته، فرحبوا بمبادرته، وأخضعوه للتحليل والفحوصات الطبية اللازمة، مبينا أنه يستعد للانطلاق في رحلته سيرا على الأقدام الأسبوع القادم.

وأفاد حمدي بأنه أصيب بالسكري منذ 16 عاما، وطيلة هذه السنين وهو يبحث عن كل ما يتعلق بالعلاج من هذا الداء، الذي قد يدمر الصحة في حال لم يتم التعامل معه بالشكل الصحيح، ملمحا إلى أن المشي أقوى مقاوم لهذا المرض وأمراض أخرى.

كمال حمدي من العلا عاش اليتم بوفاة والديه قبل نحو 4 عقود. انطلقت مسيرته الفنية مطلع ثمانينات القرن الماضي، وقدم ما يزيد على 70 عملا فنيا تحمل الطابع العاطفي. وأوضح أن التقنية الحديثة (الإنترنت) أثرت سلبا على نشاط الفنانين وأوقفت إنتاج شركات الكاسيت، بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج وضعف التوزيع.