هديل الشهري
لن أدغدغ مشاعر الأهلاويين وأتغنى بسنوات البطولات وأتغنى بالأهلي، رغم أن ذلك حق مشروع لي ولكم، لن أتكئ على تلك الجراحات التي أصابت بالإغماء الكثير من محبي الأهلي.. لكنني فقط سأقف أمام كل المنتمين للأهلي والمحبين والمغرمين بشعاره لأقول إن بطولة بمثل هذا الحجم يجب أن تكون منطلقا لكي نوثق علاقة الحب بالأهلي وبكل رجل فيه.. فإن فاز الأهلي بأولوياته التاريخية المشرقة. وإن حاز عليها فهو بذلك لم يأت بها بشيء مستحيل. لأن سجلات التاريخ الطويل دائما ما تكون المدلول الذي به نتأكد بأن عملاقا كبيرا بمكانة الأهلي وشموخه اعتاد ممارسة القمة والمجد والمنصة. بل إنه دوما وعلى امتداد الأزمنه يأتي إلينا ببصمة من الصعوبة بمكان أن يقدمها غيره..

لكن الأهم من هذا (جماهير الأهلي) التي تمثل حلقة ثابتة في منظومة أي فرح وركيزة أساسية في أي منجز، وبالتالي فإن الأمل مازال مستمرا في أن يكون لكم وقفة صادقة تجاه كيانكم دعما ومؤازرة، فأين كانت هذه البطولة، إلا أن الشيء الذي نتفق عليه هو أن الأهلي سيكون أكبر من حدث وأرقى وأضخم من بطولة.. أنتم في كل المقاييس المميزة، أنتم ثروة هذا الحب وتأكدوا جميعا أن الآراء منكم، بل وقفتكم وتوحدكم سيمنح نجوم الأهلي مزيدا من المجد مزيدا من الكبرياء.

فقفوا تجاه الأهلي طالبوا رجاله بالالتفاف.. امنحوا نجومكم الثقة والدعم.. فلا مجال للمبالغة في الفرح، لأن الأهلي ينتظر المزيد.