صالح الحربي (جدة)
في الوقت الذي جاء فيه قرار مجلس الشورى، الذي يوصي الهيئة العامة للرياضة بدعم رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة مفرحاً لنجوم المملكة في مختلف الألعاب لهذه الفئة الغالية على أنفسنا، يتأمل ذوو الاحتياجات الخاصة في أن يتم حل أكبر مشكلة تواجههم من خلال توفير مقرات مناسبة للأندية الخاصة بهم.«عكاظ» تواصلت مع بعض المعنيين لأخذ آرائهم حول ما صدر من مجلس الشورى، بداية من المدير الفني للمنتخب الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة للسباحة الدكتور نعيم مهدي الذي قال: توصية مجلس الشورى تعتبر مهمة جدا لأنه بهذا الدعم سوف يتم تطوير أداء اللاعبين، وأيضا استقطاب المدربين المميزين، مما يؤثر على تفعيل الجانب الرياضي بشكل أقوى.

وأضاف: ذوو الاحتياجات الخاصة لديهم إنجازات تحسب لهم في المجالات الدولية والعالمية، لهذا دعمهم هو مطلب كبير واشكر مجلس الشورى على تطرقهم لهذا الأمر الذي سوف يجعلنا نرى أداء وانطلاقة أكبر بإذن الله، وعن هيئة الرياضة فهي دوماً سباقة في هذا المجال، ودعم لاعبي ذوي الاحتياجات الخاصة هو الأمر الأول لديهم، ولكننا نأمل أن يكون الدعم أيضا أكبر لأبنائهم الأبطال الذين رفعوا اسم المملكة عالياً في المحافل الدولية، لهذا نطالبهم بفتح أندية متخصصة في مجال الإعاقة.

كما تحدث قائد منتخبنا الوطني لكرة السلة لذوي الاحتياجات الخاصة الكابتن سفر الحقباني قائلاً: لا شك بأن هذا القرار يعتبر دعما كبيرا لنا من قبل مجلس الشورى، وننتظر الكثير من الهيئة العامة للرياضة، لاسيما في توفير مقرات مناسبة لنا، إذ إننا نعاني قبل كل بطولة من عدم وجود أماكن مناسبة لنا للتدريبات، ونضطر أحياناً للذهاب لبعض الحدائق العامة، معرضين أنفسنا للخطر، وكذلك عدم وجود دورات مياه خاصة لنا، كما أن هذه المقرات ستكون مثل الملتقى لنا. إذ إننا نعاني من عدم وجود أماكن تجمعنا ونقضي أوقاتا رياضية ممتعة مع بعض.