ابتديت دلوقت بـس أحـب عمـري

ابتديت دلوقت أخـاف لا العمر يجري

إللي شـفته قـبل ما تشـوفك عـينيّ

عمـر ضـــايع يحســـبوه إزاي عــليّ

قال: ابحـث دائما عن لحظة حـب تعيشـها ! لا تترك قـلبك ومشـاعرك لحشـود الكراهـية ؟! لا بد أن تحـب عمـلك لكي تنجـح فيه ! لا بد أن تعطـي الناس قـبل أن تأخـذ منهـم؟! هـل فكـرت أن تـزور أماكن أحـببتها.. مدرسـتك القديمة.. جـار عـزيز كان يشـاركك رحـلة العمـر والأحـلام ! شـارع أحـببت فيه.. وكان الفـراق هـو النهاية ! عمـل أسـعدك وحـملت له أجـمل الذكـريات ! هـل سـألت هـذه الشـجرة.. كم من الناس أحـبوها وأحـبتهم وهي تنتقل من خـريف عاصف وربيع عاشـق.. إنها تعلـمت الحـب مـثل كل الناس ! قال: إن كل لحظة حـب عشـتها مع هذا العالم الكبير الذي يحـيط بك..أصـبحت جـزءاً منه ! وقـبل هـذا كـله..

هي سـنوات عمـرك.. التي لن تعود وتسـتحق أن تحـبها ! قالـوا: ع الحـب تصحـى.. ع الشـوق تنـام!

طبيب باطـني: ت 2216 665