«عكاظ» (جدة)

اختتمت فعاليات يوم المهنة لخريجي وخريجات برنامج «طموح» في دورته الثالثة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وبحضور محافظ رابغ نيابة عنه أيمن بن مبيريك الغانمي، و الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية فهد بن عبدالمحسن الرشيد.

وعُقدت فعاليات يوم المهنة بحضور 153 شركة ومؤسسة خاصة من جميع مناطق المملكة، تمثل مختلف القطاعات الحيوية في سوق العمل، وقد تم عقد المقابلات الشخصية والاختبارات المبدئية مع خريجي وخريجات البرنامج من قبل مسؤولي وإدارات شؤون الموظفين لاختيار أفضل المتنافسين على الوظائف الشاغرة.

ويعتبر برنامج «طموح» أحد المبادرات الرائدة التي أطلقتها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بتوجيهات ورعاية كريمة من الأمير خالد الفيصل، وذلك ضمن برامج المسؤولية والتنمية المستدامة للمدينة الاقتصادية، ويستهدف البرنامج تدريب أكثر من 5000 شاب وشابة خلال 5 أعوام ومن جميع مناطق المملكة، يمثلون شريحة من الكوادر الوطنية التي لم تتمكن من إكمال تعليمها، لإعدادهم وتدريبهم على المهارات العامة في اللغة الانجليزية، تكنولوجيا المعلومات، البرمجيات وتطوير الذات، ومساعدة من يرغب في إكمال مسيرة التعليم بعد التخرج، وتمكينهم من الانخراط في سوق العمل، وتحفيزهم لخلق جيل فعال على المستوى الاجتماعي والاقتصادي. ومنذ انطلاق البرنامج وحتى الآن تم تخريج 2726 شاب وشابة، والجدير بالذكر أن فعاليات يوم المهنة يتم تنظيمها وإدارتها من قبل مجموعة من شباب وشابات برنامج طموح.

وقد أعرب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية فهد الرشيد عن عميق شكره وامتنانه للأمير خالد الفيصل على حرصه وتوجيهاته المستمرة التي تنسجم مع رؤيته في بناء الإنسان وتنمية المكان، ودعمه الدائم لبرامج دعم وتمكين الشباب بالمدينة الاقتصادية، ورعايته لبرنامج «طموح»، وأضاف الرشيد: «نعمل على قدمٍ وساق مع شركاءنا في القطاع الحكومي والخاص لمواكبة رؤية 2030 من خلال تطوير عدد من القطاعات الاستراتيجية، ومن ضمنها برامج دعم وتمكين الشباب، للمساهمة الفاعلة في توطين الوظائف ودعم الاقتصاد بالكوادر الوطنية، حيث دشنت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال برامجها وهي الكلية الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، إلى جانب برنامج دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبرامج دعم ريادة الأعمال بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، بالإضافة إلى برامج التعليم المهني والتي يأتي برنامج»طموح" في مقدمتها إلى جانب مشاريع أخرى سترى النور قريبا مثل أكاديمية الطهي، وأكاديمية علوم وهندسة الطيران".