أ ف ب (واشنطن)
طالبت الولايات المتحدة اليوم (الخميس)، النظام السوري والقوات الروسية بوقف ضرباتهم الجوية، والهجمات الكيميائية المفترضة على مدنيين سوريين محاصرين.

وفي بيان لوزارة الخارجية، أن واشنطن تؤيد دعوة الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة، وطالبت بقيام موسكو بضبط حليفها النظام السوري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، أنه يجب وقف هذه الهجمات فورا.