«عكاظ» (مكة المكرمة)
أعرب وزير الأوقاف والإرشاد بجمهورية اليمن الدكتور أحمد زبين مبارك عطية، عن شكره وتقديره للمملكة ملكاً وحكومة وشعباً على جهودها في خدمة ضيوف الرحمن وعلى ما قدمته وتقدمه من خدمات ورعاية واهتمام للحجاج والمعتمرين والزوار من كافة أنحاء العالم الإسلامي، مشيداً بالجهود التي تبذلها وزارة الحج والعمرة وكافة المؤسسات الرسمية والأهلية ذات العلاقة بموسم الحج ودورها في تقديم أعلى مستوى الخدمات لراحة حجاج بيت الله الحرام.

من جهته أكد وزير الإرشاد والحج والأوقاف بجمهورية أفغانستان الإسلامية فيض محمد عثماني أن المملكة تبوأت مكانةً مرموقةً في العالم، وأصبحت عنواناً لكرم الضيافة وحسن الوفادة، واستطاعت أن تحقق مكانةً مميزةً في قلوب ضيوف الرحمن والمسلمين في كلّ مكان نتيجه ما تقدمه من خدمات جليلة في سبيل راحة وأمن واستقرار حجاج بيت الله الحرام.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الحجّ والعمرة، الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، للضيفين، ووفديهما، في مكتبه بمقر الوزارة بمكة المكرمة، اليوم (الخميس)، بحضور نائبه الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، ووكلاء الوزارة.

وفي ختام اللقاءين، شكر بنتن وزير الأوقاف والإرشاد بجمهورية اليمن ووزير الإرشاد والحج والأوقاف بجمهورية أفغانستان الإسلامية، على تعاونهما وإشادتهما الكبيرة بالخدمات، وبنجاح وتميز موسم حج العام الماضي 1438هـ، الذي أكد أنه قد تحقق بفضل الله وتوفيقه، ثم بفضل ما قُدِّم من تسهيلات وخدمات جليلة تم توفيرها من قِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لجميع ضيوف الرحمن، وبتضافر جميع الجهود، بهدف توفير أقصى درجات الراحة والتيسير لجميع الحجاج القادمين من جميع أنحاء العالم.

يذكر أن هذه اللقاءات مع رؤساء وفود مكاتب الحج، تأتي وفقاً للتوجيهات الكريمة والمستمرة للإعداد الجيد لترتيبات استقبال وفود بيت الله الحرام وزوار مسجد رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم لموسم حج 1439هـ، وتقديم أفضل الخدمات لهم، وتمكينهم من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وفي إطار خطط وزارة الحجّ والعُمرة في التنسيق مع شؤون الحجاج في الدول الإسلامية ودول الأقليات بشأن ترتيبات شؤون حجاجهم القادمين لأداء مناسك الحجّ، ولتنفيذ برنامجها السنوي لاستقبال رؤساء وفود مكاتب الحج في العالم الإسلامي، وضمن استعداداتها المبكرة لموسم حج هذا العام 1439هـ.