واس (القاهرة)
أكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، أهمية توفير الدعم الكامل واللازم للدول العربية المستضيفة للاجئين السوريين وإقامة مشروعات تنموية فيها تسهم في الحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على هذه الاستضافة، منوهاً برفع هذه التوصية إلى مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورته العادية الـ29 المقرر عقدها في المملكة العربية السعودية مارس 2018.

ودعا المجلس، في ختام دورته العادية الـ101 على المستوى الوزاري التي عقدت اليوم (الخميس)، ورأس وفد المملكة خلالها نائب وزير المالية الدكتور حمد ين سليمان البازعى، المجتمع الدولي إلى استمرار تقديم الدعم إزاء هذه الأزمة، كما دعا مؤسسات التمويل العربية والإقليمية والدولية لتقديم الدعم اللازم إلى الدول المستضيفة للاجئين، والإسهام في التخفيف من الأعباء التي تترتب على ذلك.

كما دعا المجلس، الدول العربية التي لم تواف الأمانة العامة للجامعة العربية بتقارير بشأن الوضع الراهن للاجئين والنازحين لديها، إلى تقديم الدراسات والتقارير في هذا الخصوص في موعد أقصاه نهاية فبراير الجاري، وذلك لإعداد تصور نهائي لعرضه على القمة العربية المقبلة.

وأحيط المجلس علماً بالموضوعات المقترح تضمينها في الملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورته العادية الـ29 في الرياض في مارس المقبل، والتي تتضمن تقرير الأمين العام للجامعة العربية عن العمل الاقتصادي والاجتماعي والتنموي العربي المشترك، وتقرير حول متابعة تنفيذ قرارات الدورة الـ28 لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة، وتقرير حول متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الثالثة.