رويترز (موسكو)
نعى مسؤولون عسكريون روس اليوم (الخميس)، رومان فيليبوف قائد الطائرة الروسية التي أُسقطت في سورية، وذلك في مراسم أُقيمت قبل أن تقلع الطائرة التي تحمل تابوته إلى مدينة فورونيج، حيث سيُشيع الجثمان.

وحضر نائب وزير الدفاع الروسي نيكولاي بانكوف ومسؤولون كبار آخرون المراسم، التي أقيمت في مطار تشكالوفسكي العسكري بالقرب من موسكو.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن مسلحي المعارضة السورية أسقطوا طائرة حربية روسية من طراز سوخوي-25 يوم السبت الماضي، وقتلوا قائدها فيليبوف خلال اشتباك على الأرض، بعد أن قفز منها بالمظلة في محافظة إدلب.

وأضافت أن الطيار فجر نفسه بقنبلة يدوية عندما اقترب المسلحون منه.

ومنحت السلطات فيليبوف بعد وفاته وسام بطل روسيا.