أشواق الطويرقي (مكة المكرمة)

نفذت بلدية العمرة الفرعية بمكة المكرمة عدد من الجولات التفتيشية على محلات التموينات والبقالات، ضمن حملة رقابية مكثفة استهدفت هذه الأنشطة للوقوف على مستوى الخدمات التي تقدمها للعملاء، ومدى استيفائها للاشتراطات الصحية.

ذكر ذلك رئيس بلدية العمرة الفرعية المهندس خالد بن عبدالله سندي، وقال إن البلدية تكثّف نشاطها الرقابي في كافة الأحياء السكنية والاسواق بواسطة فرقها الرقابية المخصصة لذلك، لافتاً الى أن الحملة أسفرت عن ضبط وإشعار العديد من محلات التموينات بالمراجعة، لوجود عدد من المخالفات التي تستوجب الإنذار، وذلك لحين تصحيح الوضع المخالف وتطبيق الإجراءات النظامية بحق المخالفين، حسب ما نصت عليه لائحة الغرامات والجزاءات عن المخالفات البلدية.

ومن أبرز التجاوزات وجود مواد غذائية منتهية الصلاحية، والتخزين في أماكن غير مخصصة، وتدني مستوى النظافة الشخصية والعامة، وكذلك وجود مواد غذائية يظهرعليها علامات التلف والفساد، ودمج المواد الغذائية مع الأدوية أو المنظفات، وبيع مستحضرات طبيه وبودره لعلاج اللتهابات اللثه في محلات غير مخصصة لهذا النشاط، إضافة إلى ضبط عدد من العاملين بدون شهادات صحية، وآخرين بشهادات صحية مزورة تم استبعادهم واحالتهم الى الجهات المختصة.

وقد تم التحفظ على أكثر من 160 من الكريمات والدهانات والأدوية غير المرخصه، والحلويات مجهولة المصدر، و19 جالون مياه غير مطابق للاشتراطات، وتم اتخاذ اللازم وتطبيق لائحة الغرامات على تلك المحلات.

وأكد رئيس البلدية إلى بذل المزيد من الجهود وتكثيف الجولات الميدانية لتعقب المخالفين وتطبيق النظام بحقهم، وتحقيق أعلى مستويات الأمن والسلامة لما يتم عرضه من مواد غذائية.

كما أشاد بالدور البارز المناط بالمواطن والمقيم في تعاونهم مع الجهات المختصة والإبلاغ عن ما يلاحظ من تجاوزات غير نظامية تتعارض مع ما نصت عليه الأنظمة والتعليمات، حيث تولي البلدية جل اهتمامها لما يرد من بلاغات وملاحظات، وذلك على رقم البلاغات 940، أو على أي قتاة من قنوات التواصل المتعددة التي أوجدتها الأمانة.