وكالات (بيروت)

أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم داعش، الخميس، أنه نفذ ضربات جوية ضد "قوات موالية للنظام السوري"، لقيامها بهجوم غير مبرر على مقر قيادة قوات سورية الديمقراطية.

وذكر التحالف في بيان أن قواته كانت متمركزة مع قوات سورية الديمقراطية، وهي تحالف من فصائل في شمال وشرقي سورية، خلال هجوم وقع على مسافة ثمانية كيلومترات شرق الخط الفاصل لمنطقة خفض التصعيد عند نهر الفرات .

وأضاف البيان "نفذ التحالف ضربات ضد القوات المهاجمة دفاعاً عن النفس ورداً على العمل العدواني، الذي استهدف شركاء في مهمة التحالف الدولي لهزيمة داعش"، وفق تعبيره.

في حين، كشف مسؤول أمريكي عن مقتل 100 من ميليشيات على ارتباط بالنظام السوري بما أسماه مواجهات، بعد أن أحبط التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوات محلية مدعومة منه هجوما كبيرا ومنسقا على ما يبدو في وقت متأخر أمس الأربعاء وصباح الخميس.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه مقدما تفاصيل جديدة عن الهجوم "كانت القوات الموالية للنظام السوري تضم نحو 500 فرد في تشكيل كبير مترجل تدعمهم مدفعية ودبابات وأنظمة صواريخ متعددة الفوهات وقذائف مورتر".