"عكاظ" (النشر الالكتروني)
أكد مديرو شركة «كاريليون» أمام مجلس العموم البريطاني، أن امتناع قطر عن سداد المستحقات أحد أسباب انهيار الشركة.

وقدّم سبعة مديرين سابقين للبرلمان البريطاني أدلة تؤكد أن قطر أحد أسباب تصفية عملاق الإنشاءات «كاريليون».

وكشف مسؤولو الشركة، أن المديونية تكدست على قطر بسبب مشروع مدينة مشيرب غير المكتملة في الدوحة، والذي تبلغ قيمته 5.5 مليار جنيه إسترليني.

وأوضحت جلسات الاستماع، أن مشروع مشيرب هو السبب الأول في انهيار «كاريليون» وتصفية أصولها، وتكبدها أكثر من مليار جنيه إسترليني من الديون.

وقال الرئيس التنفيذي السابق ريتشارد هوسون: «إن 200 مليون جنيه إسترليني مستحقة على قطر نظير إنشاءات خاصة بكأس العالم 2022 لم تُدفع لمدة 18 شهراً».

وأضاف هوسون: «زرت قطر 10 مرات خلال عام واحد لمحاولة تحصيل مستحقات الشركة، وبنود العقد حالت دون انسحابنا من المشروع».