"عكاظ" (النشر الالكتروني)
ذكرت وسائل إعلام مصرية، أن محافظة القاهرة أصدرت قراراً بتغيير اسم شارع السلطان سليم الأول، وهو أحد أشهر سلاطين العثمانيين، الكائن بحي الزيتون في العاصمة المصرية، بعد عقود من تسميته بهذا الإسم.

وقال محافظ القاهرة عاطف عبد الحميد: "لا يصح إطلاق اسم مستعمر على أحد الشوارع المصرية، وإن أساتذة للتاريخ المعاصر تحدثوا عن قتل سليم الأول آلاف المصريين خلال معارك ضد العثمانيين".

وأوضح المحافظ، أنه سيتم عقد جلسات نقاش مع مثقفين وممثلين عن أهالي وأصحاب المحال في الشارع لاختيار اسم مناسب.

ويأتي تغيير اسم الشارع بناء على ما تقدم به أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة حلوان، محمد صبري الدالي، بأنه لا يصح إطلاق اسم أول مستعمر لمصر، الذى أفقدها استقلالها وحولها لمجرد ولاية من ولايات الدولة العثمانية على أحد الشوارع.

ويسيطر التوتر على العلاقات بين القاهرة وأنقرة منذ سنوات على خلفية التناقضات في ملفات عِدة، كان آخرها النزاع على مناطق استخراج الغاز بشرق البحر المتوسط.