عبدالله المرزوق (الرياض)
لأول مره منذ 13 عاماً يلعب قطبا الرياض ديربي الوسطى ذهاباً وإياباً في الدوري على ملعب الأمير فيصل بن فهد، وهو الملعب الذي يعتبر الأكثر احتضاناً لمباريات ديربي النصر والهلال بواقع 48 مباراة من أصل 81 مباراة، لعبت بنظام النقاط في مسابقة الدوري السعودي باختلاف مسمياته.

وكان موسم 1426هـ هو آخر المواسم التي لعب فيها الفريقان ذهاباً وإياباً في الملز، وهو الموسم الذي خرج فيه الفريقان بلا خسائر، إذ خيم التعادل في كلتا المواجهتين حينذاك وبذات النتيجة هدف لمثله.

ويعتبر استاد الأمير فيصل بن فهد الملعب الذي شهد أفراحاً هلالية أكثر من النصر، إذ تمكن من هزيمة خصمه على أرضية هذا الملعب 19 مرة، فيما فرح النصراويون بانتصاراتهم عليه في 13، وخرج الفريقان متراضيين بالتعادل في 16 مباراة.

وفضلاً عن ذلك يقف استاد الأمير فيصل بن فهد إلى جانب الهلال، ويدعوهم للتفاؤل بالفوز لاسيما أن آخر فوز للنصر دورياً على أرضية هذا الملعب كان قبل 21 عاماً وتحديداً في الموسم 1418هـ.

وبما أن الحديث عن مباراة الإياب لهذا الموسم تعتبر مباريات الإياب مصدر تفاؤل نصراوي دوماً، لاسيما إن علمنا أن التاريخ سجل للنصر 17 انتصاراً مقابل 13 للهلال، وحضر التعادل في مباريات الإياب 10 مباريات في المسابقة الممتدة لأكثر من 40 عاماً.

وبخلاف الأرقام التي ذكرت أعلاه يسجل التاريخ بأن الفريقين التقيا في مسابقة الدوري بنظام خروج المغلوب في 10 مواجهات كانت الكفة متساوية بينهما، إذ فاز النصر في 4 وفاز الهلال بالمثل وتعادلا في مواجهتين.