«عكاظ» (جدة)
تحفظت الهيئة العامة للغذاء والدواء على العنوان الرئيسي لحوار «عكاظ» مع رئيسها التنفيذي الدكتور هشام الجضعي، المنشور أمس الأول، لافتة إلى أنه أدخلها في حرج مع وزارة الصحة، في ظل التعاون والدعم الذي تبديه الأخيرة ووزيرها الدكتور توفيق الربيعة في جميع الاحتياجات.

وأكدت الهيئة على لسان مستشارها الإعلامي الزميل إدريس الدريس أن قيادتها ممثلة في رئيسها ومساعديه يحرصون على التواصل مع وسائل الإعلام كافة، مستشهدة بتواصل الجضعي مع مكتب «عكاظ» في موسم الحج الماضي، إضافة إلى العديد من المناسبات، وكان آخرها حواره مع المحررة أمل السعيد المنشور أمس الأول.

وقالت الهيئة: «مع إدراكنا للحاجة أحيانا لخلق أسباب الجذب للقراءة، إلا أنه يجب ألا يأتي ذلك على حساب الحقيقة أو إلحاق الضرر، وما قد يحدثه مثل هذا الإجراء من سوء فهم، لذا نتطلع منكم نشر هذا التصحيح بما يضمن إزالة اللبس ورفع الحرج».

وكانت «عكاظ» نشرت حوارا مع الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور هشام الجضعي بعنوان «أسألوا الصحة عن مدعيي الطب والصيدليات المخالفة»، معتمدة على ما ورد في إجابته عن سؤال «عكاظ» حول تزايد أعداد مدعيي الطب الشعبي في مواقع التواصل الاجتماعي فأجاب الجضعي بأن الرقابة على مثل هذه الممارسات من اختصاص مركز الطب البديل والتكميلي في وزارة الصحة، وحين سألته «عكاظ» عن ضبط الصيدليات المخالفة رد الجضعي بأن الصيدليات ما زالت تنظيميا ورقابيا من اختصاص وزارة الصحة.