«رويترز» (مومباي)
في الوقت الذي يرى فيه خبراء أن خليج غينيا بات هدفاً للقراصنة الذين يسرقون الشحنات ويطالبون بفدى، رغم تراجع حدواث القرصنة على مستوى العالم، كشفت شركة «أنجلو -ايسترن» التي تدير ناقلة النفط «مارين إكسبرس» وتتخذ من هونج كونج مقراً لها عن أن القراصنة أفرجوا اليوم (الثلاثاء) عن الناقلة التي كانت تقل طاقما من 22 هنديا وتنقل 13.5 ألف طن من البنزين، مشيرة إلى أن جميع طاقم السفينة بخير، وأن الشحنة لا تزال على متن الناقلة.

وكانت الشركة أعلنت (الجمعة) الماضي عن فقدان الناقلة في خليج غينيا بعد انقطاع الاتصال بها في بنين.

وأفاد تقرير أصدره المكتب الدولي للملاحة البحرية في يناير الماضي أن السفن في تلك المنطقة كانت هدفا لسلسلة من الحوادث المتعلقة بالقرصنة العام الماضي مما يوضح أن المياه قبالة غرب أفريقيا منطقة محل قلق متزايد.