«رويترز» (لندن)
قال خبراء بريطانيون في مجال الصحة العامة إن استخدام السجائر الإلكترونية لا يشكل سوى جزء يسير من المخاطر الصحية للتدخين ويجب تشجيع المدخنين على التحول إليه لجني فوائد صحية جمة، مشيرين إلى أن السجائر الإلكترونية تقل أضرارها بنسبة 95% من مخاطر التدخين.

وفي مراجعة للأدلة المتعلقة بمخاطر السجائر الإلكترونية التي أوصت إدارة الصحة العامة في انجلترا بإجرائها، قال الخبراء إن هذا النوع من السجائر قد يساعد بالفعل نحو 20 ألف مدخن بريطاني وربما أكثر على الإقلاع عن التدخين سنويا.

وأشار تقرير الصحة البريطانية إلى أنقدر كبير من سوء الفهم العام بالنيكوتين، لافتاً إلى أن أقل من 10% من الراشدين يدركون أن الغالبية العظمى من المخاطر لا يسببها المركب العضوي، منوهاً إلى ان الأدلة لا تدعم المخاوف من أن السجائر الإلكترونية ستكون مدخلاً إلى تدخين التبغ بين الشبان.

وأكد أستاذ ومدير قسم تحسين الصحة بإدارة الصحة العامة في انجلتراجون نيوتون أن المراجعة الجديدة تعزز نتيجة مفادها أن السجائر الإلكترونية لا تشكل سوى قدر بسيط من مخاطر التدخين، لافتاً إلى أن أضرارها تقل عن التدخين العادي بنسبة 95 % إضافة إلى المخاطر الضئيلة على المارة.