«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

في دليل جديد على التدخلات القطرية في المنطقة لزعزعة الاستقرار، كشفت القوات المسلحة الليبية عثورها على أجهزة اتصال تحمل أرقاما قطرية وذخائر، استخدمها الإرهابيون في معارك ضد الجيش الوطني قبل تطهير مدينة بنغازي.

ووفقا لما نشرته «سكاي نيوز»، نقلا عن وكالة الأنباء الليبية، أعلن مصدر عسكري ليبي عثور القوات المسلحة على أدلة جديدة تؤكد دعم الدوحة للتنظيمات الإرهابية، بعد تطهير آخر مواقع تنظيم «داعش»، مؤكداً امتلاك القوات المسلحة مئات الأدلة التي تدين قطر.

وأوضح المصدر العسكري الليبي أن القوات وجدت صناديق للأسلحة والذخيرة، ووثائق مكتوبة، وأجهزة اتصال تحمل أرقاما قطرية، وأخرى لقيادات إرهابية تابعة للجماعة المقاتلة التي يتزعمها الإرهابي عبد الحكيم بالحاج، كما عُثر على صناديق تحمل شعار الهلال الأحمر القطري، ومن المتوقع أنها كانت مخصصة لتهريب الأسلحة.