«عكاظ» (جدة)
حذر المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني إعلام الظل القطري و«خلايا عزمي» من الترويج لما يسمى بـ«تدويل الحرمين».

ووجه القحطاني عبر حسابه في «تويتر» اليوم (الإثنين) نصيحة لـ«خيال المآتة» كمواطن خليجي:«تراها إشارة من الكبار، ولايحتاج أن يتحرك جيش أو تحلق طيارات»، لافتاً إلى أنه ببساطة إلى أن 200 جيب لن تتوقف إلا في قصر الوجبة، ولن ينفعك حينها عزمي أو غيره. وقال «عزمي سيهرب بجوازه الإسرائيلي ويومها لا ينفع الندم، فالزم حدك».

واستذكر القحطاني تصريح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير حين أكد أن أي محاولة قطرية لتدويل المشاعر المقدسة تعد بمثابة عمل عدواني وإعلان حرب ضد المملكة، وتحتفظ المملكة بحق الرد على أي طرف يعمل في مجال تدويل المشاعر المقدسة.

وأضاف القحطاني:«لأنهم لا يواجهون ولا يعيشون إلا بالمؤمرات والخساسة والكذب والانحطاط، يقومون بإنشاء المنظمات الوهمية في الدول البعيدة وإعلام الظل ويدعون لتدويل الحرمين للإيهام بأن ليس لهم علاقة»، مؤكداً سبق تحذيرهم صراحة وعلى لسان وزير الخارجية أن هذا إعلان حرب لا تختبروا صبر الكبار أيها الأقزام.

وأكد القحطاني أن المنظمة التي تروج لـ«تدويل الحرمين» أنشأها ومولها تنظيم الحمدين، الذين يعتقدون أنهم أذكياء.