«عكاظ» (جدة)
أكدت وكالة «بلومبيرغ» الأمريكية أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي يقترب من الاتفاق على شراء حصة إضافية تبلغ 10% من شركة «أكوا باور»، قبل طرحها للاكتتاب العام.

وقالت الوكالة بحسب مصادر لها وصفتها بالمطلعة: «صندوق الاستثمارات العامة قد يوقع على اتفاقية الشراء خلال الأيام القادمة، والمحادثات مازالت جارية إلا أنه قد لا يتوصل إلى اتفاق».

وفي سياق متصل كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح التوقيع على أول مشروع للطاقة المتجددة وهو مشروع 300 ميغاوات للطاقة الشمسية بين المشتري الرئيسي «الكهرباء» وهي شركة متفرعة من الشركة السعودية للكهرباء، وبين شركة أو تجمع حقول شركة أكوا باور السعودية بتكلفة مناسبة.

وأضاف الفالح خلال فعاليات المؤتمر الجيولوجي الدولي الثاني عشر، تحت عنوان «خيراتنا من أرضنا» والمعرض المصاحب له في جدة أخيرا: «هذا المشروع هو باكورة مشاريع أطلقت من ضمن برنامج التحول الوطني، وسيوجد مشروع آخر لطاقة الرياح، وسنرى المملكة بعدها من الدول الرائدة في مجال الطاقة المتجددة ليس فقط في إنتاجها بل أيضا في مجال البحث، واستخدام المواد الطبيعية المتوفرة، كما كنا وما زلنا رائدون في مجال النفط والغاز والصناعات البترولية، ولدينا شركة «معادن»، وهي شركة رائدة في مجال الألمنيوم والفوسفات ومعادن أخرى مثل الذهب وغيرها».