«عكاظ» (تبوك)
أفادت الشؤون الصحية في تبوك أن المنطقة شهدت نقلة نوعية وكمية في تقديم الخدمات الطبية والوقائية والإسعافية للمواطنين، ما أسهم في التقليل من تحويل

المرضى إلى المستشفيات خارج المنطقة، كذلك السفر من أجل البحث عن العلاج.

وذكرت صحة تبوك تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «إلى وزارة الصحة نقص الكوادر يجبر مرضى تبوك على السفر»، في (30/‏4/‏1439) أن الخدمات الصحية في منطقة تبوك تقدم من خلال مجمع الملك عبدالله الطبي الذي يضم مستشفى الملك فهد التخصصي سعة 500 سرير ومجمع الأمل للصحة النفسية سعة 200 سرير وكذلك 10 مستشفيات موزعة في تبوك ومحافظات المنطقة بسعة سريرية إجمالية بلغت قرابة 2000 سرير.

وأكدت أنه أصبحت تجرى في تبوك عمليات قلب مفتوح بمستشفى الملك فهد التخصصي، من خلال وحدة طب وجراحة القلب مجهزة بـ 30 سريرا، إضافة إلى 18 سريرا للعناية القلبية والتي تم تجهيزها بأفضل التجهيزات المتعارف عليها عالميا، كذلك دعمها بالكوادر الطبية والفنية المتخصصة ذات الكفاءات العالية، وأجرى فيها ما يزيد على 500 عملية قسطرة قلبية منذ تشغيلها في شهر مارس 2017م.

وأشارت إلى أنها تحرص على توفير التخصصات الطبية التي يحتاجها المرضى في المنطقة، ومنها تشغيل وحدة طب وجراحة العيون التخصصية، مبينة أنه أجريت فيه ما يزيد على 276 من العمليات الجراحية النوعية المتقدمة للعيون (المياه البيضاء، المياه الزرقاء، الشبكية، الجراحات التجميلية للعيون عن الكبار، جراحات عيون الأطفال، إضافة إلى التدخلات العاجلة والطارئة لإصابات العيون).

ونفت افتقاد المنطقة مركزا للأورام، لافتة إلى أنه يوجد في مستشفى الملك فهد التخصصي عيادة الأورام الصلبة والتي تهدف إلى معالجة المرضى الذين يعانون من الأورام الصلبة «السرطانية الخبيثة والحميدة»، وتضم العيادة مختبرا لعلم الأنسجة وعيادة الفحص، كما يعمل فيها نخبة من الأطباء الاستشاريين وكوادر فنية وإدارية، مبينة أنه يجري العمل حاليا على تشغيل وحدة لعلاج الأورام للكبار والصغار وأمراض الدم بمستشفى الملك فهد التخصصي بعدد (30) سريرا وقد تم دعمها بالتجهيزات المتطورة والقوى العاملة التخصصية.

وأوضحت صحة تبوك أنها وفرت العديد من التخصصات الطبية لتلبية احتياجات المرضى وتوفر عليهم رحلة المشقة والسفر للخارج، بحثاً عن العلاج كمركز جراحة أورام القولون وجراحة السمنة ووحدة تفتيت واستئصال الحصوات البولية بالمنظار ووحدة معالجة مشكلات السمع والنطق، ووحدة لمناظير الجهاز الهضمي العلوي والسفلي، لافتة إلى أنها تعمل جاهدة وفق خطط زمنية معدة سابقاً على استحداث العديد من البرامج والعيادات والمراكز الطبية التخصصية والتي قطعت فيها شوطا كبيرا من التجهيز والاستعداد، إذ سيبدأ العمل بها قريباً كعيادة العقم وأطفال الأنابيب ووحدة معالجة أمراض الكبد (التهابات الكبد الفيروسية)، كذلك جار العمل على تشغيل وحدة العلاج بالأوكسجين، ومركز طب الأسنان التخصصي.

وذكرت صحة تبوك أنها وطنت بعض الخدمات التخصصية الطبية في مستشفيات محافظات المنطقة كإجراء العمليات الجراحية بالمنظار، والتي كانت سابقا يتم تحويلها إلى مستشفيات منطقة تبوك، كذلك دعم تلك المستشفيات بين الحين والآخر بفرق طبية تخصصية من مستشفيات مدينة تبوك تقوم بمناظرة الحالات المرضية في أماكن تواجدها وتقديم كافة الإجراءات الطبية لها.