"عكاظ" (النشر الالكتروني)
رفض مصرف "إتش إس بي سي" العالمي الاضطلاع بأدوار رئيسية في إصدارات الدين القطرية الكبيرة، جراء المقاطعة العربية للدوحة.

وكانت قطر قد طلبت من المصرف العالمي في نوفمبر الماضي تقديم عرض بشأن إصدار السندات المقومة بالدولار، لكنه رفض.

ودفعت العزلة التي تعيشها قطر المصرف العالمي إلى رفض دور رئيسي في إصدار جديد لسندات مقومة بالدولار تخطط له الدوحة.

الجدير بالذكر، أن مصرف "إتش إس بي سي" رتب كل إصدارات السندات السيادية تقريباً في منطقة الخليج على مدار العامين السابقين، لكنه لن يلبي الطلب القطري.