«عكاظ» (جدة)
أوضحت أمانة جدة أن الانهيارات الصخرية التي تهدد السكان في حي كيلو 14 الجنوبي ناجمة من جبل بأسفله مبان مسلحة وشعبية، مشيرة إلى أنه يجري قطع الجبل لإنشاء تلك المساكن المخالفة دون مراعاة للاشتراطات الهندسية الفنية.

وأكدت الأمانة، تعليقا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «جبل كيلو 14 ينهار بلا زلزال» في 20/‏4/‏1439، أن مستشارها الهندسي وقف على الموقع لمعالجة الأمر، وأوصى بقطع الصخر لكامل حواف الجبل بميل «4:1»، بمعنى كل ارتفاع 4 أمتار يقابله ميل إلى الداخل بمقدار متر واحد، إضافة إلى عمل مدرجات في الصخر بطول متر لزيادة الأمان.

وشدد المستشار الهندسي على أهمية رش الميول للجبل بخرسانة مقذوفة لزيادة التماسك وحماية سطح الميل من عوامل التعرية مستقبلا، على أن تكون الخرسانة مطابقة للمواصفات العامة للطرق الحضرية الصادرة من وزارة الشؤون البلدية والقروية.

وأفادت الأمانة بأنها خاطبت البلدية الفرعية بإلزام أصحاب العلاقة بتنفيذ تلك التوصيات، بحيث تنفذ الأعمال من قبل مقاول متخصص بإشراف هندسي من مكتب معتمد، مؤكدة أنه تجري متابعة الإجراءات حيال ذلك.

وكانت «عكاظ» نقلت مخاوف سكان حي كيلو 14 الجنوبي من الانهيارات الصخرية التي تهوي عليهم من جبل شامخ يشرف على مساكنهم، مشيرين إلى أن مطالبهم للدفاع المدني وأمانة جدة بإنهاء الخطر المحدق بهم لم تجد نفعا، لافتين إلى أن معاناتهم تتفاقم مع هطول الأمطار.