حازم المطيري (الرياض)
لم تتردد سيدة سعودية في انتقاد برنامج «بادر» لحاضنات التقنية، أمام رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير الدكتور تركي بن سعود.

واستوقفت السيدة الأمير تركي خلال افتتاحه مساء أمس (الثلاثاء) مبادرة «أطلق مشروعك» بالرياض في مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية، وقالت إنها بلا عمل، وجل اختراعاتها في الطب، و«بادر» لم يساعدها.

ورد عليها بتوجيه الدعوة لها لزيارته في مكتبه وجلب اختراعاتها معها، مؤكدا لـ«عكاظ» أن هناك حاضنات ومسرعات أعمال في المملكة وتحتاج إلى رعاية و«بادر» تساهم في دعم تلك الحاضنات، ونوه إلى وجود ازدياد كبير في عدد الشركات المحتضنة، مؤكدا أن تلك المشاريع ستجد الدعم من المدينة وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة والجهات الأخرى.

من جانبه، أكد مدير عام التقنية والابتكار بشركة «سابك» المهندس فؤاد موسى في جلسة الافتتاح أن ٧٠ إلى ٨٠٪ مما تحتاجه سابك من مواد يتم استيراده من الخارج، إضافة إلى أن ٨٠٪ من إنتاج سابك يتم تصديره خارج المملكة، وبالتالي هنالك إشكالية جراء اعتماد أعمالنا على الخارج.

من جهته، اعتبر المستشار المالي عبدالله الريدي أن ٦٦٪ من المستثمرين السعوديين يتجهون نحو الاستثمار الآمن «العقار والأسهم» ولا يريدون في الوقت نفسه الدخول في مخاطر اقتصادية.

وقال: دخلنا في الثورة الاقتصادية الرابعة وما زلنا نفكر في الاقتصاد التقليدي. وأشار إلى أن لدينا قاعدة استهلاكية ضخمة ولكن لم نجد حتى الآن منتجات لها سمعة وقوة.

وفِي جلسة المرأة وقيادة التغيير في عالم الأعمال، استعرضت رئيسة مجلس إدارة جمعية الغد للشباب الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي آل سعود تجربتها في ريادة الأعمال، لتحفيز الشابات الراغبات في الالتحاق بهذا المجال، وأكدت أنها كانت تنوي التخصص في علم النفس، ولم يخطر ببالها العمل التجاري، قبل أن تطرح بعض زميلاتها في اجتماع إمكان إنشاء شركة تقدم خدمات تنظيم المناسبات، مضيفة: «بدافع عشق الوطن قبلت، رغم كوني لم أمارس هذا الأمر من قبل، إلا أن والديَّ غرسا في المسؤولية منذ وقت مبكر».