عبدالرحمن المصباحي (جدة)
تستعد الشبكة السعودية للمدفوعات «مدى» لسحب البساط من كبريات الشركات العالمية للمدفوعات الإلكترونية «فيزا»، و«ماستر كارد» في السعودية، خلال الشهرين القادمين بمنح كافة ملاك بطاقات البنوك والمصارف، خدمة الشراء عبر الإنترنت «أون لاين» من حساباتهم الجارية، دون الحاجة لاستخراج بطاقات ائتمانية إضافية.

من جهته، أكد المستشار المصرفي مصطفى تميرك لـ«عكاظ» أن إطلاق هذه الخدمة له العديد من الآثار الإيجابية على البائع والمشتري، إضافة لدعمها التوسع في مجال التجارة الإلكترونية.

وبين أن المشتري سيتمكن من دفع مشترياته ببطاقة حسابه البنكي دون حاجته لإصدار بطاقات ائتمانية برسوم سنوية؛ ما سينعكس عنه زيادة إقبال المستهلكين على الشراء من المتاجر الإلكترونية، إضافة لدعم ملاك المتاجر، بتفعيل الخدمة، مع وصول مبالغ السلع المباعة شبه كاملة، دون خصم أي جزء منها لصالح الشركات الائتمانية.

وقال تميرك: «عند السماح بالشراء عبر الإنترنت ببطاقات الصراف الآلية، فإن على المشتري ملاحظة عوامل عدة مهمة، أبرزها أن البطاقات الحالية بعضها لا تحتوي على الكود السري في ظهر البطاقة (CCV)، وغالبا ما يتطلب تغيير البطاقة، إضافة إلى أن شراء سلع بالعملات الأجنبية يخضع لسعر الصرف للبنك أو المصرف المصدر للبطاقة، ويختلف مبلغ الخصم من بنك لآخر، وقد يخضع لخصم نسبة إضافية في حال كان المنتج بغير عملة الريال، وهذه الخاصية طبقها أحد المصارف خلال الفترة الماضية».