حسن النجراني (لندن) ، جمال الدوبحي (كوالالمبور)
في عمل إنساني لا يخلو من شهامة السعوديين، خاطر المبتعث السعودي في أستراليا أحمد المحيميد بحياته لإنقاذ مسن من الغرق في نهر الدوكلاند بمدينة ملبورن. وبعد إحساسه بالإرهاق والتعب، تم نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية، وغادرها بعد تحسن حالته أمس الأول (الأحد).

وفي التفاصيل: كان المحيميد في نزهة مع أصدقائه حول نهر الدوكلاند، وعند التاسعة مساءً سمع صوتاً يطلب المساعدة، فتوجه على الفور إلى مصدر الصوت، إذ وجد شخصاً وسط النهر يطلب النجدة. ولم يتردّد المحيميد في القفز وسط النهر والسباحة لإنقاذ الغريق، وقام بسحبه إلى بر الأمان، رغم وجود أسماك القرش بالمنطقة.

وقد أصدرت سفارة المملكة في أستراليا بياناً أمس (الإثنين)، روت فيه بطولة المبتعث السعودي، كما أجرى القائم بأعمال السفارة اتصالاً هاتفياً بالطالب للاطمئنان على صحته وتلمُّس حاجاته، وشكره على العمل البطولي، وقام وفدٌ من الملحقية الثقافية بزيارة الطالب والاطمئنان عليه.

يذكر أن قناة (news9) بالتلفزيون الأسترالي، بثت تقريرا عن الحادثة، وذكر المحيميد للقناة أن هذا العمل نابع من الحس الأخلاقي والاجتماعي لدى السعوديين، الذين يمدون دائما يد المساعدة والعون للآخرين.