أحمد فراج (نجران)

استقبل مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب في مستشفى الملك خالد بنجران أحد أصعب الحالات الطارئة في جراحة القلب لمريضة بالعقد الخامس من عمرها وهي في حالة غير مستقرة تماماً.

وسبق ان أجرت السيدة جراحة قلب قبل ١٠أعوام لاستبدال الصمام الميترالي بالقلب، إذ تبين بعد الفحوصات اللازمة والاجراءات الطبية لمثل تلك الحالات وجود انسداد بالصمام الصناعي، وهي أحد الحالات التي قد تؤدي إلى الوفاة في خلال ساعات قليلة، وتستدعي إجراء جراحة قلب مفتوح عاجلة.

وذكرت صحة نجران أنه تم أخذ موافقة المريضة وأسرتها على إجراء الجراحة و تم تجهيزها ونقلها لغرفة العمليات في إجراء طبي عالي الخطورة، تمكن من خلاله الفريق الطبي من إنقاذ حياة المريضة بعد جراحة استغرقت تسع ساعات، تضمنت إعادة فتح عظمة القص لوجود تليفات كثيفة بسبب مضاعفات الجراحة الأولى، واستئصال الصمام و استبداله بصمام جديد، أسهم في إعادة النبض والحياة لقلب المريضة والتي تم نقلها إلى وحدة عناية القلب المفتوح حتى استقرت حالتها و تماثلها للشفاء التام.

يذكر أن مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب يعتبر من أوائل المراكز المتخصصة في المنطقة الجنوبية و الذي يقدم خدمات أمراض و جراحات القلب المفتوح، والمجهز بأحدث غرف العمليات الرقمية و الطواقم الطبية ذات الكفاءة العالية لاستقبال الحالات الطارئة و الصعبة لخدمة أهل المنطقة والمناطق المجاورة، إذ أجرى منذ تأسيسيه في العام 1434 هـ، 218 عملية قلب مفتوح، منها 32 عملية خلال العام 2017م.

من جهة أخرى، تلقى مركز (937) بالصحة الأسبوع الماضي 4375 بلاغًا، وتعامل مع 194 طلبًا للنقل من مستشفى إلى آخر، وقدم 16345 استشارة طبية خلال نفس الفترة، فيما بلغ مجموع المكالمات الواردة إلى المركز 36608 مكالمة، وبلغ عدد الاستفسارات 14371 استفسارًا، وكان عدد طلبات الإقلاع عن التدخين 1323 طلبًا.

ويُقدم مركز (937) مجموعة من الخدمات المميزة، تشمل خدمة الاستفسارات عن الخدمات المقدمة من الوزارة، الاستفسار عن المعاملات الصادرة والواردة للوزارة، الخدمات الصحية، الاستشارات الطبية، طلبات النقل بين المستشفيات حسب الحاجة الطبية، البلاغات والشكاوى على جميع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة، إذ يتلقى المركز جميع الاتصالات من المرضى فيما يخص الجانب الصحي الذي تُعنى به (الصحة)، إضافة إلى جميع الشكاوى والملاحظات على مدار الساعة، وتمريرها للإدارات المعنية المختصة بالوزارة وفروعها، إلى جانب تلقي جميع الاتصالات الطارئة والعاجلة؛ ليكون بمثابة أذن صاغية للمرضى لمعرفة حاجاتهم ومتطلباتهم والعمل على تنفيذها.

ويُعد مركز خدمة (937) أحد أهم المبادرات في (الصحة)، ويهدف إلى تقديم الخدمات الطبية عبر الاتصال الهاتفي على المركز، ويمكن التواصل من خلال هذا الرقم من جميع أنحاء المملكة، إذ يقوم المركز على مبدأ الاستماع والاستجابة والتنفيذ والتحليل، كما يتم تقييم أداء المناطق في إغلاق البلاغات المقدمة من المواطنين ومدى رضاهم عن الخدمات المقدمة، إذ ينشر هذا التقييم بشكل أسبوعي، وبمتابعة مباشرة من وزير الصحة.