جمال الدوبحي (كوالالمبور)
خاطر المبتعث السعودي في أستراليا أحمد المحيميد بحياته لإنقاذ شخص من الغرق في مدينة ملبورن، ودخل المستشفى إثر ذلك وخرج لاحقاً يوم أمس (الأحد).

وكان المحيميد في نزهة مع أصدقائه حول نهر الدوكلاند، وعند التاسعة مساءً سمع صوت يطلب المساعدة، فتوجه على الفور إلى مصدر الصوت، حيث وجد شخصاً وسط النهر يطلب النجدة.

ولم يتردّد المبتعث السعودي في القفز وسط النهر والسباحة لإنقاذ الغريق، وقام بسحبه إلى بر الأمان، رغم من وجود سمك القرش في المنطقة.

وأصدرت سفارة خادم الحرمين الشريفين في أستراليا بياناً اليوم (الاثنين)، روت فيه بطولة المبتعث السعودي، وأجرى القائم بأعمال السفارة اتصالاً هاتفياً بالطالب للاطمئنان على صحته وتلمُّس احتياجاته، وشكره على العمل البطولي، وقام وفدٌ من الملحقية الثقافية بزيارة الطالب والاطمئنان عليه.

وأكد المبتعث، أن ما قام به يمثل أخلاق ومبادئ المجتمع السعودي المتعايشة مع الجميع.