«عكاظ» (الرياض)
وقع العراق والسعودية مذكرتي تفاهم؛ لتأهيل وتطوير منفذي «عرعر، وجميمة» الحدوديين، وتعزيز التعاون الجمركي بين الدولتين.

وأوضح بيان وزارة التجارة العراقية الصادر أمس (الأحد)، أن المحادثات التي جرت في المملكة بين وزيري تجارة بغداد والرياض، ناقشت سبل زيادة حجم التبادل التجاري من خلال تطوير المنافذ الحدودية وتأهيل الطرق البرية المؤدية إليها.

وأكد وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، دعم المملكة لتمكين دخول العراق إلى منظمة التجارة الدولية.

وأشار إلى ترؤس السعودية للمجموعة العربية في المنظمة. ودعا العراق للإسراع في استكمال الإجراءات المطلوبة بشكل صحيح.

وناقش الجانبان فرص الاستثمار المتاحة في السوق العراقية، خصوصا في مجال الكهرباء والطاقة، وواقع القطاع الزراعي العراقي، وإمكان الاستفادة من الخبرات السعودية، لاسيما في تقنيات الري الحديث، وإنتاج الأسمدة الكيماوية، والأعلاف، وتربية الأبقار.

يذكر أنه في شهر يوليو الماضي طرح وزير الزراعة العراقي فلاح اللهيبي، مليون هكتار للاستثمار الزراعي أمام رؤوس الأموال السعودية تتوافر بها جميع الخدمات المطلوبة.

وخلال مشاركتها في فعاليات معرض العراق للنفط والغاز بالبصرة، وقعت المملكة مع العراق 18 مذكرة تفاهم مشترك، مع إعلان تشكيل لجنة رفيعة المستوى بين الجانبين السعودي والعراقي؛ بهدف إعداد خطة للتعاون التجاري بين الدولتين.

وأعلنت سلطات البلدين في منتصف أغسطس 2017، إعادة افتتاح منفذ «عرعر البري» بشكل دائم؛ لغرض التبادل التجاري، عقب استكمال أعمال الترميم وصيانة الطريق، وانتهاء خطر وجود عصابات داعش.