«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

كل شيء في السعودية يسير نحو المستقبل، حتى التاريخ والتراث في صحرائها لم يقف ساكناً، بعد ان دشنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا اليوم (الأحد) حسابها الرسمي على موقع تويتر، ضمن خطواتها للسعي لتطوير المحافظة التاريخية، على النحو الذي يوائم مكانتها في خارطة التراث العالمي.

وقال محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود إن "المحافظة تمتلك مقومات تراثية وزراعية وثقافية وحضارية وطبيعية، تضعها بمشيئة الله تعالى على خارطة السياحة العالمية".

وكانت الهيئة الملكية لمحافظة العلا أنشأت بأمر ملكي في الـ 26 من شوال العام الماضي، برغبة ملكية لتطوير محافظة العلا على نحو يتناسب مع قيمتها التاريخية، ولما تشتمل عليه من مواقع أثرية، وبما يحقق المصلحة الاقتصادية والثقافية المتوخاة، والأهداف التي قامت عليها رؤية المملكة 2030، وفي محاولة لإبراز التراث الإنساني في السعودية.

ليأتي إنشاء هيئة ملكية لمحافظة العلا، وتعيين مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وعضوية محافظ الهيئة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، والمستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني، الدكتور حمد آل الشيخ، المهندس إبراهيم السلطان، الدكتور فهد تونسي، والدكتور سعد الصويان، والدكتور عيد اليحيى، لتحقيق الهدف نحو رؤية تراثية سعودية تتناسب والقيم التاريخية الوطنية.

فيما اشترطت الترتيبات التنظيمية للهيئة الملكية لمحافظة العلا على أن تقوم الجهات الحكومية بالحصول على موافقة الهيئة المسبقة قبل إصدار أو منح أي تراخيص أو موافقات أو القيام بتخطيط أو تنفيذ أي مشروعات أو أنشطة لم يتم البدء فيها في المحافظة، إلى جانب صلاحيات الهيئة في إيقاف أو إدخال تعديلات على المشروعات والبرامج التي تم البدء فيها بالتنسيق مع من تراه من الجهات، ووضع ما يلزم من آليات وضوابط لأي من ذلك.

و شملت الترتيبات على أن تتمتع الهيئة بالشخصية الاعتبارية وبالاستقلال المالي والإداري وترتبط تنظيميا برئيس مجلس الوزراء ويكون مقرها في مدينة الرياض ولها إنشاء فروع ومكاتب بحسب ما يراه مجلس إداراتها، إضافة إلى وضع آلية للتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لنقل جميع الأنشطة المتعلقة باختصاصاتها في جانب السياحية والآثار والتراث والمتاحف والبيئة وغيرها مما تراه الهيئة والواقعة في حدود المحافظة خلال فترة زمنية تحددها الهيئة إلى جانب تشجيع الاستثمار في المحافظة وتأسيس الشركات والصناديق الاستثمارية وتمثيل المملكة داخلياً وخارجياً.

وتهدف الهيئة إلى تطوير العلا على نحو يتناسب مع قيمتها التاريخية وما تشتمل عليه من مواقع أثرية بما يحقق المصلحة الاقتصادية والثقافية المرجوة وفق رسم السياسة العامة للتطوير وإعداد إقرار وثيقة تطوير للمحافظة ومراجعتها وتحديثها بالخطط والبرامج والمبادرات والمخطط العام وكود البناء والعناية بالمشروعات الإنشائية بما يشمل البنى التحتية والمناطق العمرانية الأثرية وتشجيع الاستثمار في المحافظة وتأسيس الشركات والصناديق الاستثمارية.