توفيق الأسمري (النماص)

لم يمهل القدر معلم التربية البدنية عبدالله الشهري حتى يتم عامه الـ 27 مربياً للأجيال، بعد أن وافته المنية صباح اليوم (الأحد) في مدرسة قرطبة بالنماص، إثر نوبة قلبية داهمته بين طلابه في ملعب المدرسة أثناء تأديته عمله.

وأشارت مصادر إلى أن زملاؤه المعلمين حاولوا إنعاشه وإسعافه لكن جدوى، فيما كشف أحد زملائه إلى أن الشهري كان قد تقدم بطلب للتقاعد نهاية العام الدراسي.

ومن جهته قدم وزير التعلم الدكتور أحمد العيسى تعازيه لأسرة المعلم عبدالله الشهري، الذي وافته المنية أثناء تأديته لعمله.