محمد العبدالله (الدمام)
تراجعت أسعار المنتجات الزراعية الوطنية خلال تعاملات الأسبوع الحالي بنسبة راوحت بين 15% - 70% تقريبا، خصوصا محصول الطماطم، مقارنة بالقيمة السوقية خلال الأسبوع الماضي.

وأرجع متعاملان لـ«عكاظ» أسباب الانخفاض إلى غزارة الإنتاج لمختلف أنواع الخضراوات، وهبوط معدلات الاستهلاك.

وأشارا إلى أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة انعكس بصورة أو بأخرى على نسبة الاستهلاك، وتوقعوا عودة الاستهلاك للمستويات الطبيعية خلال الأيام القادمة. وذكر علي المرزوق (مزارع) لـ«عكاظ» أن الطماطم احتلت قائمة الخضراوات الأكثر تراجعا خلال تعاملات الأسبوع الحالي، إذ انخفضت أسعار المحصول بالحقول الخارجية خلال تعاملات الأسبوع الحالي بنسبة 70% لتستقر عند مستوى ريالين، مقابل 7 ريالات للصندوق زنة 5 كيلوغرامات، ونوه إلى تراجع القيمة السوقية للطماطم المحمية بنسبة 50% لتستقر عند 4 ريالات، مقابل 8 ريالات للصندوق 5 كيلوغرامات، إضافة إلى انخفاض الزهرة بنسبة 50% تقريبا ليستقر سعرها عند 6 ريالات مقابل 13 ريالا للكرتون زنة 12 كيلوغراما.

من جهته، قال حسين مدن (مزارع) لـ«عكاظ»: «مختلف أصناف الخضراوات تراجعت خلال الأيام الماضية، في ظل زيادة الأجواء الباردة وانعكاسها على حركة السوق، وتأثر بعض الأصناف بهبوط درجات الحرارة، مثل الخيار، والباذنجان، والكوسة».

وأضاف: «سعر الخيار تراجع بنسبة 25% ليستقر عند 6 ريالات مقابل 8 ريالات للكرتون زنة 2.5 كيلوغرام، فيما انخفض سعر الباذنجان بنسبة 30% ليستقر عند 6 ريالات مقابل 9 ريالات للصندوق زنة 5 كيلوغرامات، بينما فقدت الكوسة 25% من القيمة السوقية، وكذلك الأمر بالنسبة للخس الذي خسر 25% ليباع بسعر 6 ريالات مقابل 8 ريالات للكرتون زنة 12 كيلوغراما». وتابع: «سعر الفلفل البارد المحمي تراجع بنسبة 20%، ليستقر عند 8 ريالات مقابل 10 ريالات للصندوق زنة 4 كيلوغرامات، وهبط الفلفل البارد الخارجي بنسبة 14% ليستقر عند 6 ريالات مقابل 7 ريالات للصندوق».