«أ. ف. ب» (مانيلا)

منع الرئيس الفيليبيني «رودريغو دوتيرتي» اليوم (السبت)، مواطنيه من السفر إلى الكويت للعمل في أعقاب تقارير واسعة عن استغلالهم وتعرضهم لإساءات.

وأشار المتحدث بأسم الرئيس الفلبيني هاري روكي، بحسب الوكالة الفرنسية، إلى أن «دوتيرتي» أصدر قراره بمنع مواطنيه من العمل عقب صدور تقارير عن وفيات لعدد من الفيليبينيات في الكويت وأضاف: «تماشيا مع الإعلان الرئاسي أمر وزير العمل سيلفستر بيلو بتعليق إرسال العمالة الى الكويت، هناك في الحقيقة معاناة كبيرة، المنع تأخر كثيرا».

فيما لم يوضح روكي في تصريحاته للصحافيين اليوم (السبت) عن مدى تأثير المنع على العمال العاملين في الكويت.

ومن جهته أكد الرئيس الفلبيني دوتيرتي في كلمة أمام مواطنين فلبينيين يعملون في الخارج (الخميس) الماضي، حضه الحكومة الكويتية على التحرك ضد الانتهاكات، وقال:«نصيحتي هي أن نقول الحقيقة ونبلغهم أن هذا لم يعد مقبولا، إما أن نفرض حظراً تاماً أو تقع بيننا خلافات، لا أريد خلافاً مع الكويت، أحترم قادتهم، لكن عليهم التحرك حيال ذلك».