أ. ف. ب (أنقرة)
أعلن الجيش الشركي، أنه شنّ ضربات جديدة اليوم (السبت) على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سورية، في حين يبدو هجوم بري وشيكاً عبر الحدود.

وقال الجيش، إنه شنّ الضربات في إطار الدفاع الشرعي عن النفس، على معسكرات ومخابئ للمقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة "إرهابيين"، وذلك ردا على إطلاق نار من مدينة عفرين.