أ ف ب (هونغ كونغ)
أفصح موقع «سايت» الأمريكي المتخصص في متابعة الجماعات الإرهابية، عن مقتل مغني الراب الألماني ديسو دوغ، الذي تحول إلى مقاتل في «داعش»، واشتهر بـ«أبي طلحة الألماني»، في غارة جوية (الأربعاء) على بلدة في دير الزور شمال غرب سورية.

وكان دينيس كوسبيرت المعروف باسم «ديسو دوغ»، أحد أشهر المقاتلين الأجانب في التنظيم، وظهر في عدة تسجيلات دعائية أحدها كان يحمل فيه رأسا مقطوعة.

ونشرت مؤسسة الوفاء الإعلامية المؤيدة لداعش، 8 صور على تطبيق تليغرام قالت إنها لجثمانه مضرجا بالدماء. وكانت عدة مصادر بينها (البنتاغون) ذكرت أن دوغ قتل في غارة جوية على سورية في أكتوبر 2015، إلا أنها اعترفت بعد ذلك بنجاته.

وتحدثت تقارير عن زواج دوغ وهو من أصول غانية، من مترجمة مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) دانييلا غرين التي كُلفت بالتجسس عليه. وأكدت وثائق قضائية أمريكية أن غرين، التي كانت تحمل تصريحا أمنيا عاليا تسللت إلى سورية في يونيو 2014 لتتزوج منه، واعتقلت عند عودتها إلى أمريكا بعد أقل من شهرين، وأقرت بأنها «قدمت تصريحات كاذبة حول إرهاب دولي»، وقضت عقوبة عامين بالسجن.