«عكاظ» (الرياض)
أحالت شرطة الرياض وافدا سيرلانكي الجنسية للنيابة العامة، أحدث جروحا بيديه، قبل تقديمه بلاغا كاذبا لإخفاء جريمة اختلاسه 24 ألف ريال، من محل حلويات يعمل فيه. وكشفت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الرياض غموض إحدى القضايا المقيدة ضمن جرائم السلب والسطو المسلح، إثر تلقي أحد مراكز الشرطة بلاغا من مقيم (سيرلانكي في العقد الثالث) يفيد تعرضه للطعن في يديه ما أحدث جروحا قطعية، من أشخاص هاجموه أثناء القيام بعمله بأحد المحلات الشهيرة لبيع الحلويات، مدعيا هروبهم بعدما سلبوه 24 ألف ريال. ثم اتضح أنه قدم بلاغا كاذبا لإخفاء جريمة اختلاسه المبلغ من إيراد المحل، وافتعل الإصابة ملحقا الأذى بنفسه، في محاولة لتضليل العدالة. فيما عثرت الشرطة بمقر سكنه على 11 ألف ريال من المبلغ المختلس، فأحالته الشرطة للنيابة العامة بحكم الاختصاص وفقا لنظام الإجراءات الجزائية.