"عكاظ" (واشنطن)

أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس اليوم (الجمعة) أن الدول المارقة مثل إيران وكوريا الشمالية تواصل سحق شعوبها، وتخرق القوانين الدولية.



وأوضح ماتيس خلال مؤتمر صحفي، أعلن فيه استراتيجية الأمن القومي، أن كوريا الشمالية وإيران تقومان بأعمال تهدد الاستقرار في أقاليمهم وحول العالم، قائلا "الأنظمة المارقة مثل كوريا الشمالية وإيران تستمر بتصرفات تهدد الاستقرار الإقليمي وحتى الدولي".

وأضاف ماتيس أنه على الرغم من القضاء على داعش، إلا أن منظمات مشابهة لها لا تزال تواصل نشر الكراهية، مثل حزب الله اللبناني أو القاعدة، إذ يواصلون نشر الكراهية وتدمير وتقويض السلام حول العالم.



ووعد وزير الدفاع الأميركي بجعل جيش بلاده أكثر فتكا من أي وقت مضى. لافتاً إلى أن أميركا تسعى لبناء شراكات جديدة وغير تقليدية.