محمد حفني، نادر العنزي (القاهرة)
جدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، التأكيد على أهمية الدور الذي قامت به المملكة عقب ثورة الثلاثين من يونيو عام 2013، ولفت في هذا السياق إلى البيان التاريخي الذي أعلنه المغفور له خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ودعا فيه العالم إلى التصدي لكل من يحاول زعزعة أمن واستقرار مصر. وأكد أن هذا الموقف أنقذ مصر كثيراً من الأخطار التى كانت تحيط بها.

وأضاف السيسي في كلمته أمام جلسة «محور إنجازات السياسة الخارجية ومكافحة الإرهاب وإعادة بناء مؤسسات الدولة» خلال فعاليات اليوم الأخير من مؤتمر «حكاية وطن» اليوم (الجمعة)، أن المملكة دعمت مصر داخلياً وخارجياً ورفضت كل الدعوات السلبية تجاه مصر وشعبها. ووصف الدستور الذي تم إنجازه في عام 2014 بـ«المتطور جداً»، منتقدا دستور عام 2012 الذي اعتبره أنه كان يكرس السلطات شبه المطلقة للحاكم.