عبدالعزيز الربيعي (القاهرة)
يزور رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي مع وفد رفيع المستوى من البرلمان العربي، جمهورية الصين الشعبية خلال الفترة من 5 إلى 7 جمادى الأولى الجاري، تلبيةً لدعوة موجهة من رئيس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني السيد تشانغ ديجيانغ.

ويجري الوفد مباحثات مع رئيس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، والوزير المسؤول عن الشرق الأوسط في الحكومة الصينية، لتعزيز العلاقات بين العالم العربي والصين، وشرح موقف البرلمان العربي تجاه القضايا الكبرى والإستراتيجية المهمة للعالم العربي، وفي مقدمتها تطورات الأحداث بشأن مدينة القدس وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخطة تحرك البرلمان العربي بشأن قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل)، وتداعيات القرارات السلبية على عملية السلام.

ويقدم السلمي شكر البرلمان العربي لجمهورية الصين الشعبية على موقفها الرافض للقرار الأمريكي، ودعمها تنفيذ قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية، ودعوتها لدعم وتأييد الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها مدينة القدس.

ويبحث الوفد خلال زيارته للصين مواجهة ظاهرة الإرهاب وتمدّد الجماعات الإرهابية داخل المجتمعات العربية، والتحديات التي تمثلها للأمن القومي العربي، وتدخلات بعض الدول الإقليمية في الشأن العربي الداخلي من خلال تكوين وتسليح وتمويل الميليشيات داخل الدول العربية، الأمر الذي يهدد السلم والأمن في المنطقة والعالم.

وسيلقي رئيس البرلمان العربي خلال الزيارة محاضرة في الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية أمام عدد من السياسيين والأكاديميين والصحفيين وطلبة الأكاديمية، يستعرض فيها عمق العلاقات التاريخية العربية الصينية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأوضاع في الدول العربية، والتحديات والتهديدات التي يواجهها العالم العربي، كما سيتم خلال هذه الزيارة الاجتماع مع السفراء العرب لدى جمهورية الصين الشعبية ورئيس الجمعية الإسلامية الصينية.