"عكاظ" (النشر الالكتروني)
أطلقت أسر وضحايا عمال كأس العام 2022 من مقر الأمم المتحدة في جنيف، «لجنة الإنصاف الدولية» لملاحقة قطر دولياً، بالتعاون مع مؤسسات حقوقية أوروبية وعربية وإفريقية.

ودشنت اللجنة حملة لإنصاف أسر وضحايا العاملين في منشآت كأس العام 2022 بقطر تحت عنوان: (You Need To Know).

وأكدت المتحدثة باسم اللجنة دورثي جون، أن اللجنة ستلاحق قطر دولياً على كافة المستويات الحقوقية والقانونية والإعلامية والإنسانية، وحتى تدشين البطولة في 2022.

وشددت دورثي جون، على أن ضحايا منشآت كأس العالم 2022 فقدوا أرواحهم نتيجة الفساد وتقاعس قطر عن توفير شروط الأمن والسلامة، ومشيرة إلى أن اللجنة ستكشف للعالم الأوضاع المزرية التي يعيشها العمال هناك.

وكشف المسؤولين عن الحملة، أن عدد الوفيات من العمال بلغ حتى الآن 1500 عاملاً، فيما تعيش العمالة الأجنبية في قطر حياة مزرية برواتب متدنية ومساكن مهترئة، ويعملون لساعات طويلة تحت حرارة الشمس الملتهبة، وتخشى قطر خروج معلومات عن ظروفهم القاسية.

وقال المسؤولين عن الحملة: "إن قطر اعتقلت فريق عمل محطة "BBC" البريطانية خلال إعداده برنامجاً عن العمال وحياتهم، وإرسالهم في نعوش وتوابيت إلى ذويهم في الهند ونيبال وغيرهم".

وسيطالب المسؤولين عن الحملة، مجلس حقوق الإنسان خلال دورته الـ 37 في جنيف بإدانة قطر.

من جهة أخرى، أعلنت صحف أوروبية امتلاكها وثائق تؤكد دفع القطري محمد بن همام المفصول من الفيفا 55 مليون دولار لمسؤولين مقابل دعم قطر لاستضافة كأس العالم 2022.