إبراهيم علوي ( جدة )
كشف إعلان رئاسة أمن الدولة مقتل المطلوب عبدالله القلاف عن منهجه الإجرامي الإرهابي وذلك من خلال نوعية السلاح الذي يحمله وهو من نوع كلاشينكوف AK-47، سلاح هجومي يستخدم في حرب العصابات والمواجهات المباشرة والعمليات العسكرية كسلاح فردي ويستوعب مخزنه 30 رصاصة، كما ضبط بحوزة الهالك 94 طلقة وهي ما تقدر بـ 3 مخازن ما يكشف نواياه في استهداف أكبر عدد من الأبرياء. وعثرت الأجهزة الأمنية مع الإرهابي الهالك على مسدس جلوك يحمل 17 طلقة داخل مخزنه، وهو سلاح فردي تستخدمه الجهات الأمنية ويمكن تركيب كاتم صوت عليه.

كما كشفت العملية الأمنية ضبط «مانع وميض» بحوزة الهالك القلاف، وهو قطعة عسكرية متخصصة تستخدم كمخفف لارتداد سلاح الرشاش ويكبح جماح ردة فعل البندقية أثناء إطلاق النار بجانب تشتيت اللهب الناتج عن العملية، وهو ما يجعل تلك القطعة داعما خلال إطلاق النار.

ويستخدم مانع الوميض وفق الخبراء العسكريين في الحروب؛ للتقليل من ارتفاع الفوهة البندقية أثناءإطلاق النار، ويعد عاملا مساعدا لزيادة مدى الطلقات النارية ولكل بندقية قطعة وميض خاص بها به فتحه من الأعلى وأخرى من الأسفل لتقليل ارتفاع الفوهة أثناء الإطلاق.

وأوضح الخبير اللواء متقاعد مسفر بن داخل الجعيد أن ضبط بدلة عسكرية خاصة بقوات الجيش قديمة لم تعد تستخدم حاليا وتسلحه بالرشاش ومسدس جلوك بـ 17 رصاصة وإخفاء وجهه بقناع الوجه مؤشر على ما كان ينويه الإرهابي الهالك.