إبراهيم علوي (جدة)
علمت «عكاظ» أن أعلى الرتب المخصصة لجنديات الجوازات هي «وكيل رقيب»، وأن المتقدمات لن يخضعن للتدريب العسكري كأقرانهم من الرجال، وأن تدريبهن سيقتصر على المجالين النظري والتطبيقي العملي في المنافذ البرية والبحرية والجوية، إلى جانب تأهيلهن في لغة الإشارة، وكيفية التعامل مع الجمهور، وخصصت الجوازات للمتقدمات 140 وظيفة، منها 60 وظيفة في مطاري الملك عبدالعزيز، والملك خالد، بواقع 30 وظيفة في كل مطار،

إضافة إلى 20 وظيفة بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، و6 وظائف لمنفذ جديدة عرعر، ومطار الملك فهد الدولي، وتتوزع بقية الوظائف على بقية المنافذ الجوية والبرية والبحرية. يشار إلى أن الجوازات تعمل بها نساء في وظائف مدنية وأخرى عسكرية.

وكل ما يجري في الأقسام الرجالية من تطوير للكوادر يطبق على الأقسام النسائية، وتوجد عسكريات في الوقت الحالي يتقلدن رتبا عسكرية يعملن في المنافذ وتم تدريبهن على التعامل مع الجمهور وأنظمة الجوازات وإنهاء إجراءات السفر، وتعتمد رتبهن العسكرية على شهاداتهن ومؤهلاتهن وتحصيلهن العلمي بدءا من رتبة جندي وصولا إلى رتبة وكيل رقيب، وهي أعلى رتبة عسكرية للسيدات. وتتولى موظفات الجوازات استقبال وتدقيق المعاملات الرسمية لوثائق سفر السعوديات بعد اكتمال الشروط، وموافقة ولي الأمر، واستقبال وتدقيق استمارات إجراءات إصدار الإقامات وتجديدها، وكل ما يتعلق بنظام الإقامة، وتدقيق الاستمارات الخاصة بالتأشيرات، وكل الإجراءات التي تتم في شعبة شؤون الوافدين لأصحاب العمل من المواطنات بعد التأكد من إثبات الهوية.