محمد المالكي (جازان) أمل السعيد (الرياض)
حمل التقرير الأولي لوزارة النقل، إدارة طرق جازان مسؤولية الحادثة المرورية المروعة التي وقعت أمس على الطريق الرابط بين مركزي الكدمي وهروب، وأدى لوفاة 6 إخوة ووالدتهم.

وكشف التقرير الصادر من قبل الوزارة اليوم عن وجود تقصير من قبل إدارة طرق جازان في المتابعة الدقيقة لحالة الطريق، وعدم التزام مقاول الصيانة بإجراءات الصيانة حسب المواصفات والتوجيهات المتكررة، وبناء عليه تم إعفاء مدير عام فرع الوزارة المكلّف في منطقة جازان وتشكيل لجنة للتحقيق في أسباب وملابسات الحادثة ورفع تقرير مفصل حيالها.

وفيما أكدت الوزارة اتخاذ كافة الإجراءات الحازمة تجاه المقصرين، سواء كانوا من منسوبيها أو من مقاوليها، ورفع معايير ومستوى السلامة على الطرق التابعة لها، أرجع التقرير الأولي لإدارة المرور، الحادثة المرورية إلى محاولة قائد الشاحنة تفادي الأخاديد والتلف الظاهر في الطبقة الأسفلتية على المسار المتجه من مركز هروب إلى الكدمي، ما أدى إلى انحراف المركبة نحو المسار المعاكس، أثناء عبور سيارة الأسرة في مسارها الصحيح، ما أدى لاصطدامها في مقطورة الشاحنة.

وفي السياق نفسه وصلت اللجنة المشكلة من وزارة النقل للتحقيق في ملابسات الحادثة المرورية إلى منطقة جازان اليوم لمباشرة مهماتها والوقوف ميدانياً على الطريق الذي شهد المأساة.

وكان المتحدث باسم وزارة النقل تركي الطعيمي، أوضح أمس أن وزير النقل الدكتور نبيل العامودي أصدر قرارا بإنهاء تكليف مدير إدارة الطرق بجازان المهندس محمد الحازمي، ووجه بفتح تحقيق مع عدد من المسؤولين والمقاولين بعد وفاة 6 إخوة وأمهم في الحادثة.