أحمد الانصاري (ينبع)
كشف مدير المركز الوطني للزلازل والبراكين التابع لهيئة المساحة الجيولوجية الدكتور هاني زهران لـ«عكاظ» أن محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي سجلت 3 هزات أرضية، راوحت قوتها ما بين 0.95 – 0.75 درجة على مقياس ريختر، ارتدادية تابعة للهزة الأرضية التي حدثت ظهر يوم (الثلاثاء) 29 ربيع الآخر 1439 هـ الموافق 16 يناير 2018، في تمام الساعة الثانية و59 دقيقة بالتوقيت المحلي بقوة 2.5 درجة على مقياس ريختر وتبعد مسافة 14 كيلومترا شمال غرب المدينة المنورة، ولم يتم الشعور بهذه الهزات نظراً لصغر قوتها، وتراقب الهيئة عن كثب النشاط الزلزالي في المنطقة، ونطمئن المواطنين بعدم الخوف والهلع لأنها هزات صغيرة وغير مؤثرة.

وعن سبب الهزة الأرضية من الناحية الجيولوجية، أرجع زهران سبب الهزة إلى أنها توجد في منطقة بركانية (بحرة رهط)، ويوجد في المنطقة هناك ما يزيد على 20 محطة رصد النشاطات الجيولوجية من هزات وغيرها.

وأضاف زهران «يوجد فرع للمركز الوطني للزلازل والبراكين التابع للهيئة بالمدينة المنورة، وفور وقوع الهزة الأرضية أمس (الثلاثاء) وجد في موقع الهزة مع الدفاع المدني، ولم يتم رصد أي متغيرات جيولوجية وتم عمل استبيان ميداني بشكل عاجل».

واختتم زهران بقوله «جميع المؤشرات التي تم رصدها بعد الهزة والحمد لله طبيعية ومطمئنة ولا تدعو للقلق».